أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار اليمن » وفيات #الكوليرا في #اليمن 1205 والإصابات 179 ألف.. و#الأمم_المتحدة تتجنب لوم #السعودية
وفيات #الكوليرا في #اليمن 1205 والإصابات 179 ألف.. و#الأمم_المتحدة تتجنب لوم #السعودية

وفيات #الكوليرا في #اليمن 1205 والإصابات 179 ألف.. و#الأمم_المتحدة تتجنب لوم #السعودية

أعلن وكيل وزارة الصحة العامة والسكان لقطاع الطب العلاجي ناصر العرجلي، يوم الخميس 21 يونيو/حزيران 2017، ارتفاع الوفيات في اليمن بسبب وباء الكوليرا إلى 1205 حالات وفاة.
ونقلت وكالة “سبأ” اليمنية عن العرجلي قوله إن إجمال الحالات المشتبه إصابتها بالكوليرا وصل إلى 179 ألفاً و548 حالة، منها 531 حالة مؤكدة. ‎وأضاف أن نسبة انتشار الوباء آخذة في التزايد على مستوى العاصمة صنعاء والمحافظات، مؤكداً ضرورة تضافر الجهود المحلية والدولية لمكافحة الكوليرا ومنع انتشاره.
وأشار إلى أن خطر الكوليرا لن يتوقف على اليمن بل سيمتد إلى دول الجوار والمنطقة بأسرها، مشدداً على أن التداعيات الناجمة عن العدوان والحصار ساهمت في تفاقم واستفحال الوباء وخلق المناخات المناسبة لانتشار الأمراض والأوبئة المختلفة.
وطالب الأمم المتحدة ومؤسساتها ومجلس الأمن بفتح فتح مطار صنعاء الدولي الذي أصبح ضرورة ملحة من أجل تسهيل وصول المساعدات العلاجية والمساهمة في جهود معالجة المرضى ونقل الحالات التي تتطلب العلاج خارج اليمن وبصورة عاجلة.
من جهتها، تجنبت الأمم المتحدة تحميل العدوان السعودي مسؤولية التسبب بالكوليرا في اليمن. ووصف وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، ستيفن أوبراين، تفشي مرض الكوليرا فى اليمن، والذي يقترب سريعاً من 300 ألف حالة، بأنه “كارثة من صنع الإنسان تتحمل مسئوليتها الأطراف المتحاربة وداعموها الدوليون”.
ونقلت “رويترز” عن أوبراين قوله إن الكارثة “ناجمة عن الصراع. إنها من صنع الإنسان وخطرة جداً. الأرقام مذهلة فعلا وتزداد سوءاً موضوع الكوليرا بالإضافة إلى نقص الغذاء وعدم وجود الإمدادات الطبية. يجب إلقاء المسؤولية على جميع أطراف الصراع”.