أخبار عاجلة
الرئيسية » آراء و تصریحات و تغریدات » #مغردون يواجهون #النظام_السعودي “لن تمحو ذكر #النمر” في ذكرى مرور 600 يوم على شهادة #الشيخ_النمر
#مغردون يواجهون #النظام_السعودي “لن تمحو ذكر #النمر” في ذكرى مرور 600 يوم على شهادة #الشيخ_النمر

#مغردون يواجهون #النظام_السعودي “لن تمحو ذكر #النمر” في ذكرى مرور 600 يوم على شهادة #الشيخ_النمر

في وقت لا يزال النظام السعودي يضيق الخناق يوماً بعد يوم على الأصوات المطالبة بالحقوق الانسانية والسياسية، ومع ارتفاع وتيرة التحذيرات الدولية من إقدام الرياض على تنفيذ حكم الإعدام بحق 14 معتقلاً، أحيا روّاد الشبكة العنكبوتية ذكرى مرور 600 يوم على استشهاد الفقيه الشيخ نمر باقر النمر، الذي أعدمته السلطات و3 من مريديه في 2 يناير 2016.

وتخليداً لذكرى 600 يوم على شهادة الشيخ النمر، أطلق روّاد الشبكة العنكبوتية وسماً تحت عنوان “#لن_يمحو_ذكرى_النمر“، تأكيداً أن الممارسات التي قامت بها أدوات النظام في يوم الجمعة 18 أغسطس 2017، من اعتداءات على الشعائر الدينية خلال استباحتها لبلدة العوامية, لم يكن سوى استهداف لاستئصال نهج الشيخ الشهيد، حيث تم الاعتداء على مضيف الشهيد النمر، وجامع الامام الحسين”ع” في حي الزارة شرقي العوامية، الذي شكل مركز ومعقل حركة الشهيد النمر حيث كان قد اعتاد إمامة الصلاةِ جماعة وجمعة وإلقاءَ خطاباتِه الدينية والسياسيةِ المعارضة لسياسات النظامِ السعودي ضد المواطنين وبالخصوص ضد المكون الشيعي في شرق البلاد، وتأكيداً على مواصلة طريق الشيخ الشهيد ومسيرته غرّد النشطاء باستذكار خطبه وكلماته، نشر صوره، واستعراض صفاته ومواقفه فضلاً عن تعبير العديد منهم عن مشاعرهم تجاه الرمزية الكبرى للشيخ النمر ليس فقط على مستوى القطيف والأحساء بل في البحرين وغيرها من البلدان الإسلامية.

الحملة التضامنية الكبرى انطلقت مساء الاربعاء 23 أغسطس الحالي، حيث غرّد روّاد الموقع الازرق، تعبيراً عن الذكرى الخالدة لشيخ الشهداء. حساب الشهيد البحراني رضا الغسرة، تلوّن بكلمات العشق والوفاء للشيخ النمر، كما عبّر صاحب الحساب عن اقتدائه بالشيخ النمر، مذكراً بأقواله وكلماته، “نحن أهل الكلمة والحوار وهم أهل الكبت والرصاص”، “أنا على يقين أن اعتقالي او قتلي سيكون دافع للحراك”، “وهل للعشق أن يمحى”، وأُرفقت التغريدات بصور الشيخ النمر، ومقاطع فيديو لكلماته الخالدة، وخطاباته المطلبية والدفاعية عن حقوق الانسان، ورفضه للخضوع للأنظمة المستبدة.

وغرد آخرون بالاضاءة على الظلم الذي تعرّض له الشيخ الشهيد، مشيرين الى أنه عنوان البطولة ورمز الفداء..، حساب آخر بيّن أن شهادة الشيخ النمر كانت لرفضه الظلم والذل والهوان،وكان شعاره دائماً “هيهات منا الذلة”.

وبمختلف اللغات غرّد النشطاء، اذ اختار حساب “Marji”، التغريد بالانكليزية، ليحدث العالم عما تعرض له الشيخ الشهيد على أيدي النظام السعودي قبل 600 يوم, وكتب: Remembering Sheikh Nimr, the man of peace, beheaded by Saudi regime 600 days ago. الى ذلك غرد Steve tugwell، بنشر الوسم، مشيرا الى أن الرسالة موجهة للجميع.

ومع رسومات وصور تكشف كيفية اعدام النظام السعودي للمواطنين والنشطاء، أكد رئيس المنظمة “الاوروبية السعودية لحقوق الانسان” علي الدبيسي، أن الرياض “فشلت بعد ٦٠٠يوم من جريمة قتلها #الشيخ_النمر بإقناع العالم بإتهامه بالعنف والإرهاب وكشفت منهجها في الكذب والتضليل”، وشدد على أن “السلطات السعودية لم تحقق من ذبحها للشيخ النمر سوى إثبات دمويتها وشهيتها لسفك الدماء وعجزها عن مواجهة كلمة النقد والإصلاح”.

وضمن سلسلة من التغريدات ضمن الحملة التضامنية، رأى رئيس “الاوروبية السعودية”، أن النظام السعودي نجح بإقناع الإعلام الدولي بأنه الدولة الأقرب لـ”داعش”، حيث يشتركان بعمليات “الذبح السياسي للشيخ النمر وللأطفال والمتظاهرين”.

“الشيخ النمر كان سيد الكفاح الذي طالب بحقوق شعبه وناصر المظلومين في العالم ولم يدعو للطائفية”، “الشيخ نمر النمر أحد الذين وقفوا قلباً وقالباً وفعلاً وعملاً مع ثورتنا في البحرين وكان مخلصناً ولا يمكن أن ننساه”، بهذه التغريدات شارك المغرّد البحراني “أحمد جاسم”، فيما اختار حساب “المنتظر البحراني” المشاركة بالوسم بنشر بعض من أقوال الشيخ الشهيد، خاصة ما يتعلّق بالشهادة والشهداء، بينها “إن دم الشهيد لا يعادل بثمن إلا الجنة في اللآخرة والكرامة في، وما دامت السلطة قد قررت أن تجعلنا بين خيارين: بين العزة والعبودية، فنقول: هيهات منا الذلة”؛ وتوجه الى النظام السعودي بتغريدة كتب فيها ” تَعَلّمتُمْ مِنَ الشِمر قَطِعْ الرُؤوس وتَعَلّمنَا مِنْ الحُسيّن حُبّ الشَهَادة”، وأرفقها بصورة للشهيد، وأخرى لآل سعود، مكتوب عليها “الشجرة الملعونة؛ كما أشار الى كلمات الشيخ الشهيد التي أكدت زوال الحكم الملكي المطلق “لن يكون هناك ملكيات استبدادية مطلقة خلال عقد من الزمان”.

أما حساب “موقع الثورة-البحرين” فاعتبر أنه على الرغم من مرور 600 يوم على الشهادة، فإنه لا يزال نهج الشهيد النمر يرعب نظام آل سعود، فيما ارتأى حساب يحمل اسم الشيخ الشهيد “آية الله النمر”، أن يغرّد بمرور 600 يوم على الشهادة، بعرض محاضرات ووصايا الشيخ النمر، في السياسة والدين والمجتمع، مفتتحاً تغريداته بالاشارة الى استمرار النظام بتلفيق الاتهامات للشيخ الشهيد بعد استشهاده، وهو ما يبرز الخوف والرعب لدى السلطات من النهج الصائب لسماحته.

الى ذلك، وتأييداً لحملة الدعم لنهج الشيخ الشهيد، أطلق نشطاء وسماُ آخر حمل اسم “#صوت_الحق“، وتفاعل النشطاء معه، وتوالت التغريدات المؤيدة للثأر لنهج الشهيد النمر، بعد الجريمة التي ارتكبتها السلطات السعودية بحق رمز من رموز المنطقة بأكملها.

وشدد مغردون بحرانيون على أن الشيخ الشهيد ذرع بذرة المقاومة في النفوس، التي أثمرت رجال الشهادة، وأضافوا بذكر أقوال الشهيد ومن بينها “دمُ الضعِيف سينتصِر على قهَر الحُكام و سَينتصِر الدمُ على السَيف”.

اضف رد