أخبار عاجلة
الرئيسية » آراء و تصریحات و تغریدات » قناة أمريكية: محمد بن سلمان رجل عدواني لا علاقة له بالإصلاح السياسي
قناة أمريكية: محمد بن سلمان رجل عدواني لا علاقة له بالإصلاح السياسي

قناة أمريكية: محمد بن سلمان رجل عدواني لا علاقة له بالإصلاح السياسي

هاجمت قناة سي بي إس نيوز الأمريكية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ووصفته بأنه رجل عدواني متهور لا علاقة له بالإصلاح السياسي ويثير أسئلة حول مستقبل المملكة.

وسلط برنامج ” المسائل الاستخبارية” الذي تبثه قناة “سي بي اس نيوز” الضوء على بن سلمان وطريقة تصرفه كديكتاتور سيئ ومدى إدراكه المحتمل لجريمة قتل الصحافي جمال خاشقجي، ومزاعمه عن المحاولات الفاشلة لتنويع الاقتصاد السعودي.

واستعرض البرنامج، الذي قدمه مايكل موريل، في حلقة مخصصة لقراءة كتاب ” الدم والنفط: محمد بن سلمان والسعي لاستخدام القوة” رد الفعل على مقتل بن خاشقجي.

وقال الباحث والمؤلف جوستين شيك إنه فوجئ بالغضب وحقيقة أن الناس في الدول الأخرى كانوا يهتمون بمقتل مواطن سعودي، مشيراً إلى أن بن سلمان معروف الآن، لدى العديد من القادة الأجانب، بأنه “رجل عدواني قتل الصحافي”.

وذكر الباحث والمؤلف برادلي هوب، الذي استضافه البرنامج، إن بعض وسائل الإعلام الغربية كانت تنظر إلى بن سلمان وكأنه رجل مصلح، ولكنه في الواقع، لديه حساسية تامة تجاه اي شيء قريب من الإصلاح السياسي، ولاحظ هوب أنه لم يسمع قطعياً عن وجود أي شيء قريب من مناقشة الإصلاحات السياسية في السعودية مشيراً إلى أن ولي العهد السعودي ليس ليبرالياً من الناحية السياسة على الرغم من مزاعمه بأنه ليبرالي اجتماعي.

وبالنسبة لمستقبل التنمية الاقتصادية في السعودية، أكد جوستين شيك أن السعودية لن يكون لها أي مستقبل كبير إذ لم تركز على التنمية الاقتصادية الآن، وخاصة فيما يتعلق باعتمادها شبه الكامل على النفط.

وقال إنه من الصعب تصور مستقبل دولة لا تملك أي مصدر كبير للدخل، ولا تحتوي على ما يكفي من المياه العذبة للشعب، ولا توجد فيها أرض صالحة للزراعة.

وأشار الباحث إلى أن بن سلمان تحدث عن ذلك ولكنه لم يفعل أي شيء للوصول إلى اقتصاد حقيقي ولم تنتج الاستثمارات الضخمة في شركات التكنولوجيا الأجنبية أرباحاً ذات مغزى بالنسبة للسعودية.

ولاحظ جوستين، وهو مراسل لصحيفة “وول ستريت جورنال” أن السعودية لم تكن مكاناً تركز عليه التغطيات الصحافية، فقد كانت تضخ النفط وتبيعه وتستخدم العائدات لدفع ثمن أولوياته الخاصة، ولم تكن مكاناً للتغيير، حتى ظهر بن سلمان، الذي بدأ في القيام بأمور عدوانية، مشيراً إلى أن قصة عرض أسهم شركة أرامكو للاكتتاب العام كانت ملفتة للنظر، ولكن الجميع أدرك بعد ذلك أن هناك قصة أعمق بكثير .

وأشار الكاتبان إلى أن سلامة مصادرهما في السعودية كانت مصدر قلق دائم، بسبب السجل السيء للسعودية وبعض الدول الخليجية باستخدام المراقبة عالية التقنية وتطبيقات الهاتف المشفرة ضد أي شخص معارض للحكام.

وسرد الكاتبان رواية تشير إلى عدوانية بن سلمان، إذ كشف الكتاب أنه قام بطرد إحدى زوجات الملك فهد من القصر، وقال لها بعبارات واضحة بأنها يجب أن تغادر الليلة لأنه سيقطع الكهرباء عنها في منتصف الليل.

وكشف الكاتبان أن بن سلمان رجل عدواني متهور في كثير من الحالات، ولكن من المثير للسخرية أنه يحب ألعاب الفيديو ومشاهدة الأفلام، وقد اشتهر بالخروج من خيمته خارج الرياض وهو يسأل عن سبب ضعف شبكة الإنترنت، كما اشتكى عدة مرات من عدم قدرته على استكمال ” لعبة العروش”.