أخبار عاجلة
الرئيسية » آراء و تصریحات و تغریدات » د.#فؤاد_إبراهيم : النصر في #اليمن دين وتاريخ ولو أدرك العدوان ذلك لوفّر عليه عبئ الهزيمة
د.#فؤاد_إبراهيم : النصر في #اليمن دين وتاريخ ولو أدرك العدوان ذلك لوفّر عليه عبئ الهزيمة
الدكتور فؤاد إبراهيم ... كاتب و باحث سياسي ومعارض سعودي

د.#فؤاد_إبراهيم : النصر في #اليمن دين وتاريخ ولو أدرك العدوان ذلك لوفّر عليه عبئ الهزيمة

مرآة الجزيرة

بالتزامن مع احتدام المعارك بين الجيش اليمني واللجان والشعبية وبين قوّات التحالف السعودي في الحديدة، قال المعارض د. فؤاد ابراهيم أن “السعودية” والإمارات استغلت الخلافات الداخلية في اليمن بين أبناء الشمال والجنوب فزجّت بالجنويين في الحرب وقد حان الوقت ليدرك الطرفين حقيقة هذا التحالف المزيف.

وفي سلسلة تغريدات عبر حسابه على موقع التدوين المصغر “تويتر” أكد الابراهيم أن النصر كُتب لليمنيين وهو دين وثقافة وتاريخ وهوية لذلك يقاتلون بملء إرادتهم ولو أن قوى العدوان فهمت ذلك لأنهت الحرب ووفرت عليها عبئ الهزيمة.

الابراهيم أشار إلى أن التاريخ سيسجل صمود الشعب اليمني وبسالته وانتصاراته التي تعد من الحروب الفارقة في تاريخ المسلمين والعالم.

وتطرق أيضاً إلى زيارة المبعوث الأممي مارتن غريفيث إلى صنعاء قائلاً إن الواهمين يعتقدون أن مجيئه الى اليمن هو بمثابة استسلام لأنصار الله وانتصار لقوى العدوان غير أن الواقع يختلف عن ذلك تماماً لإن القوات اليمنية معروفة بصمودها وقوتها في القتال.

ومضى يقول: “المبعوث الاممي وصل صنعاء لانقاذ التحالف من الفضيحة..اعتقدوا انهم يدبروها وينتصروا فأكلوا علقة مع فضاىح بالجملة وخصوصا فضائيات التحالف التي قامرت بمصداقيتها واستحقت الفضيحة”.

وهاجم المعارض الابراهيم قوات التحالف التي تقوم بتدمير المستشفيات والمنشآت المدنية واصفاً ذلك بعمل الجبناء والمهزومين، وأضاف: “الرجال والابطال في الميدان ومن أراد الحرب يعرف ميدانها وليواجههم فهم قد استعدوا بالروح قبل السلاح”.

وفي السياق أكد المعارض أن طيران السعودية والإمارات يقصف المحاصرين في الساحل الغربي داعياً عناصر التحالف بتسليم أنفسهم إلى الجيش واللجان الشعبية.

وتشهد الحديدة لليوم الخامس على التوالي معارك عنيفة بين القوات اليمنية وقوات التحالف السعودي، يرافقها تضليل إعلامي كبير من قبل العدوان، فيما تمكن الجيش واللجان من تكبيد قوات التحالف خسائر فادحة تراوحت بين عشرات الآليات العسكرية المدمرة وبين مئات القتلى والجرحى.

مرآة الجزيرة

اضف رد