أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار البحرين » #بحرانيون ينددون بجريمة إعدام النشطاء الأربعة في #السعودية
#بحرانيون ينددون بجريمة إعدام النشطاء الأربعة في #السعودية

#بحرانيون ينددون بجريمة إعدام النشطاء الأربعة في #السعودية

تظاهر المواطنون في البحرين مساء الخميس ١٣ يوليو ٢٠١٧م تنديداً بجريمة آل سعود بإعدام ٤ من النشطاء من أبناء المنطقة الشرقية بالسعودية، ورفعوا هتافات
الوفاء لدماء شهداء القطيف مشيدين بمواقف أبنائها في التضامن مع ثورة البحرين وشعبها.

وقد خرج الأهالي في بلدة دمستان، غرب البلاد، في تظاهرة ثورية عبّروا فيها عن الوفاء لدماء الشهداء في القطيف والمنطقة الشرقية، وهتفوا بسقوط آل سعود وآل
خليفة.

كما عبّر محتجون غاضبون عن تنديديهم بجريمة إعدام النشطاء الأربعة وقطعوا شوارع رئيسية في مناطق ومحاور مختلفة وأشعلوا الإطارات وسطها، ومن ذلك في
الشارع المعروف بخط النار، وفي بلدة الجفير المحاذية للحي الفندقي الشهير وبقرب مقر القاعدة الأمريكية.

وتلاقى ذلك مع استمرار التظاهرات التي أكدت على استمرار الثورة وتحدي القمع والاضطهاد الخليفي الذي يستهدف الإجهاز على مجتمع الثورة ومعنويات
المواطنين، ولاسيما مع الاستهداف الممنهج للنساء والناشطات.

وفي تحدٍّ لسياسات القمع التي يطلقها الحاكم الخليفي؛ نفذ محتجون في بلدتي أبوصيبع والشاخورة فعالية “حمد تحت الأقدام”، وخطّوا اسم الحاكم حمد عيسى على
شوارع البلدتين ليكون مداسا للأقدام وعجلات السيارات.

واستمرارا في الغضب الشعبي للتعديات الخليفية بحق النساء؛ خرج أهالي المعامير في تظاهرة جديدة مساء الخميس، جددوا فيها الانتصار للحرائر والتنديد بجريمة
التعدي عليهن بالاعتقال والتعذيب. وانتهت التظاهرة بنزول ثوري في ساحة البلدة حيث اندلعت اشتباكات وُصفت بالشديدة مع القوات الخليفية التي أطلقت الغازات
السامة بكثافة تجاه المتظاهرين.

وأحيى المواطنون ذكرى الشهداء وأُقيمت عصر الخميس فعالية الختمة القرآنية بجوار روضة الشهيد مصطفى حمدان في بلدة الحلة، كما أُقيم مجلس حسيني على
روح الشهيد حسين الجزيري ببلدة الديه في ذكرى استشهاده.

إلى ذلك، نظم أهالي بلدة صدد تظاهرة تحت شعار “صامدون” ضمن الاستعدادات الجارية للمشاركة في الفعالية المركزية التي تنطلق عصر الجمعة ١٤ يوليو ٢٠١٧م
تحت شعار “جمعة الصمود ١” في منطقة سترة، بلدة واديان، وذلك تدشيناً للبرنامج الثوري الذي أعلنه إئتلاف ١٤ فبراير تحت عنوان “صامدون”.

وقد رحب أهالي سترة بالمشاركين في الفعالية، ورفعوا لافتات الترحيب والاستعداد لاستقبال الضيوف من المشاركين فيها من مختلف مناطق البلاد.