أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار الجزيرة » #السلطات_الارهاب_السعودية تستمر في #الاعتقالات_التعسفية وضحيتها الأخيرة قاصر من على سرير مستشفى #القطيف
#السلطات_الارهاب_السعودية تستمر في #الاعتقالات_التعسفية وضحيتها الأخيرة قاصر من على سرير مستشفى #القطيف

#السلطات_الارهاب_السعودية تستمر في #الاعتقالات_التعسفية وضحيتها الأخيرة قاصر من على سرير مستشفى #القطيف

تشن السلطات السعودية حملة اعتقالات تعسفية في منطقة القطيف فيما تواصل قواتها هجومها العسكري ضد بلدة العوامية منذ الـ 10 مايو الماضي مخلفة الدمار والأضرار في الأرواح والممتلكات.

وأقدمت السلطات السعودية اليوم الإثنين على اعتقال الشاب حيدر علي صليلي (17 عاماً) مصاب بفقر الدم المنجلي من على سرير مستشفى القطيف المركزي، من أهالي بلدة العوامية، دون أسباب واضحة لاعتقاله.

وبذات النهج التعسفي، أقدمت السلطات على اعتقال الشاب “مهيد ال صويمل” شقيق الشهيد “محمد الصويمل” كذلك أثناء مراجعة طبية له في مستشفى القطيف المركزي في بلدة الجش، ولم تكتفي السلطات باعتقال “صويمل” حيث اعتقلت خاله ” محمد خضر” الذي كان مرافق معه خلال مراجعته المستشفى دون أسباب واضحة لحيثيات اعتقالهما.

فيما تستغل السلطات مراجعة الجرحى الذين أصيبوا برصاصها خلال هجماتها العشوائية على العوامية لتعمد إلى اعتقالهم فيما تواصل القوات العسكرية هجومها على البلدة المحاصرة.

وفي يوم الثلاثاء 27مايو، اعتقلت الناشط في اللجان الحماية الأهلية “حسين حبيب السعيد” من أهالي العوامية من جمرك البطحاء أثناء توجهه إلى دولة الإمارات لقضاء إجازة العيد كماهي عادة الكثير من أبناء المنطقة.

كما عمدت السلطات في 30 يونيو إلى اعتقال مايقارب عشرة شبان من أبناء القطيف في المدينة المنورة خلال زيارتهم الرسول الأكرم في إجازة عيد الفطر المبارك.