أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار الجزيرة » #اعتقالات تعسفية: “السعيد” من منفذ #البطحاء و”الصويمل“ من مستشفى #القطيف
#اعتقالات تعسفية: “السعيد” من منفذ #البطحاء و”الصويمل“ من مستشفى #القطيف

#اعتقالات تعسفية: “السعيد” من منفذ #البطحاء و”الصويمل“ من مستشفى #القطيف

تتواتر الأنباء مؤخراً عن تسارع واضح في وتيرة الاعتقال التعسفي بحق المواطنين في القطيف بعد إزاحة محمد بن نايف من ولاية العهد ووزارة الداخلية، حيث علمت “مرآة الجزيرة” أن حسين السعيد، أحد الناشطين السابقين في لجان الحماية الأهلية، قد تم اعتقاله من منفذ البطحاء يوم الأربعاء من هذا الأسبوع الموافق لـ ٢٧- ٦-٢٠١٧م وذلك أثناء محاولته السفر إلى الإمارات لقضاء عطلة العيد كما هي عادة كثير من أهالي المنطقة.

هذا وقد رجح بعض المراقبين سبب اعتقال “السعيد” إلى نشاطه السابق في لجان الحماية الأهلية التي تشكلت بجهود أهلية ومحلية بعد فشل السلطات السعودية في حماية المراكز الدينية ومنع الانتحاريين من تفجير أنفسهم وسط المصلين الشيعة في الأحساء والقطيف.

وفي سياق آخر قامت السلطات السعودية في نفس اليوم باعتقال “مهيد الصويمل” شقيق الشهيد محمد الصويمل بعد مراجعته لمستشفى القطيف المركزي الواقع في بلدة الجش. ولم تكتف السلطات السعودية باعتقال “الصويمل” حيث اعتقلت خاله “محمد خضر العوامي” الذي رافقه لمراجعة المستشفى ولم تعرف أسباب وملابسات الاعتقال حتى هذه اللحظة.

وتشير مصادر خاصة ل“مرآة الجزيرة” أن كثيرين ممن راجعوا المستشفيات، من نساء ورجال، في الفترة السابقة والممتدة من 10 مايو الماضي بداية الحصار على العوامية إلى يومنا هذا هم ممن تعرضوا إما لإصابات بالرصاص أو شظاياها، وذلك بسبب ما تسميه الأهالي “حفلات الرصاص” الكثيف والعشوائي التي تستهدف به المدرعات العسكرية للقوات السعودية الأهالي وممتلكاتهم خلال تجولها في أحياء العوامية وأثناء دخولهم وخروجهم من مركز الطوارئ وسط البلدة إلى الثكنات العسكرية على أطرافها.